مؤلفة كتاب “الماركسية وتحرير المرأة” وتعكف حاليا على تأليف كتاب جديد عن الصراع من أجل الحصول على الحق في الإجهاض

حروب الإجهاض

بات على المشاركين في الحملات المؤيدة للإجهاض العودة باستمرار إلى الحجة الرئيسية وهي أن أي سياسي أو طبيب أو صاحب أيديولوجية، يخبر المرأة بضرورة الحفاظ على حملها غير المرغوب فيه، يتصرف على نحو يتعارض مع حقوق المرأة. لا يمكن التغاضي هذا الطرح باعتباره تقدميا أبدا.

جوديث أور