هل يستطيع الشعب إسقاط النظام والدولة لا تزال قائمة؟

تأمُّل في المعضلة الرئيسية للانتفاضة العربية

هل يمكن إسقاط النظام من دون إسقاط الدولة معه؟ وبكلام آخر، هل "النظام" حالة متميّزة عن "الدولة" ومنفصلة عنها، أم تربط بينهما علاقة عضوية تجعل من إسقاط الأول حدثًا لا يمكن حصوله بلا انفراط عقد الثانية؟

جلبير الأشقر