حزب الاحتجاجات والشعب.. مفتقدا للاحتجاجات وللشعب:

حول تجربة حركة “نستطيع” الإسبانية

هذا المقال يحاول الاقتراب تحديدا من بعض ملامح وأسباب هذه المفارقة بين المشهدين، مشهد ٢٠١٤ ومشهد ٢٠١٧. وهو ما يفرض الرجوع السريع لأصل الحركة قبل مبادرة الترشح في انتخابات البرلمان الأوروبي، وبعدها.

باسل رمسيس