بيتهوفن: الإنسان و المؤلف الموسيقي و الثوري – الجزء الثاني

بالأحمر ينشر مقال آلن وودز : بيتهوفن: الإنسان و المؤلف الموسيقي و الثوري - الجزء الثاني . كان تفاؤل بيتهوفن الثوري سيخضع لاختبار صارم. فعلى الرغم من أن نابليون قد استعاد جميع أجهزة و أشكال النظام القديم ( النظام الملكي قبل الثورة الفرنسية ) ، إلا أن فرنسا كانت تحت حكم نابليون تثير الذعر و الكراهية لأوروبا الملكية. فكانت تلك الدول تخاف من الثورة حتى في شكلها البونابرتي المنحط - تماما كما سوف يكون الحال لثورة أكتوبر البلشفية، في شكلها الكاريكاتوري الستاليني والبيروقراطي في وقتٍ لاحق. كلهم تآمروا ضد فرنسا، وهاجموها، وحاولوا بكل الوسائل خنقها.

آلن وودز

بيتهوفن، الانسان، الملحن والثوري (1)

‏”كان بيتهوفن صديقا ومعاصرا للثورة الفرنسية وبقى وفيا لها حتى في فترة ‏الديكتاتورية اليعقوبية؛ تلك الفترة التي أدار فيها الانسانيون ذوي الأعصاب ‏الهشة من أمثال شيلير ظهورهم للثورة وفضلوا تدمير الطغاة على خشبات ‏المسرح بسيوف من كرتون. بيتهوفن هو ذلك العبقري الذي ينتمي إلى العامة ‏والذي كان يحتقر بكل فخر الأباطرة والأمراء والأغنياء وهو أيضاً […]

آلن وودز